حولنا 

تأسست أول شركة من شركات مجموعة شاكر أوغلو التركية، التي تعتبر اليوم واحدة من مجموعات الشركات الضخمة في تركيا، في محلة شاكر كارابوك من قبل المرحوم شوكت شاكر أوغلو وبدأت فعالياتها تحت اسم شركة شاكر أوغلو التعاونية لتجارة الحديد والنقليات سنة 1969. ومنذ السنوات الأولى لبداية فعالياتها قامت بعدد كبير من المشاريع وبدأت تنمو باستثمارات جديدة. قامت مجموعتنا في عملية نموها بالإتحاد الأول وكان مع شركة تشيكوروفا المحدودة للحديد والصلب والصناعة والدرفلة سنة 1979. هذا الإتحاد نجح في عدة مشاريع مهمة للصناعات الثقيلة، واستمر ذلك حتى سنة 1985.
أسست مجموعة شاكر أوغلو شركة جديدة سنة 1985 باسم "شركة شاكر أوغلو المساهمة لمواد الإنشاءات والصناعة والتجارة" وبدأت بممارسة الفعاليات الإنشائية. وخلال السنوات طورت المجموعة خبراتها في قطاع الإنشاءات من خلال منشآت البنى التحتية والبنى الفوقية التي قامت بتنفيذها بواسطة شركة "شاكر أوغلو المساهمة للبناء". ورغبة من المجموعة في مواكبة الطلب الكثيف المحلي والعالمي في قطاع الحديد والصلب قامت المجموعة سنة 1992 بتأسيس شركة "شاكر أوغلو المساهمة للإستيراد والتصدير والصناعات المعدنية" التي باشرت فعالياتها في التخزين والتوزيع والبيع والتصدير لمجموعة واسعة من المنتجات. شركة "شاكر أوغلو المساهمة للحديد والصلب والصناعة والتجارة"، التي جرى تأسيسها تبعاً لتطورات سنة 2006 ولسد الحاجة إلى شركة مستقلة لتنفيذ عمليات التصدير، قامت بتأسيس مشروع إنتاج "الحديد الجاهز"، وقامت أيضاً بتنسيق المبيعات الخارجية، وهي بذلك تكون قد أوجدت مرفقاً إنتاجياً ضمن المرافقلا الإنتاجية القليلة في قطاع الحديد والصلب.
سنة 2000 جرى جمع تلك الشركات جميعاً تحت مظلة واحدة باسم "مجموعة شركات شاكر أوغلو"، وهذه المجموعة التي كانت ولاتزال مستمرة في مساهماتها في الإقتصاد الوطني التركي، تفتخر بكادرها ومستخدميها الذين يعن أكثر من 250 شخصاً، وتفخر بمنشآتها التي تغطي مساحة 2500 متر مربع في قرية أورهانلي.

رؤيتنا

رؤيتنا هي في أن ننتج باستمرار منتجات نوعية ذات جودة عالية، من خلال زيادة طاقتنا الإنتاجية بالتوافق مع المقاييس العالمية ومع استعمال التقنيات المتقدمة الحديثة، والحفاظ على روح الإبتكار والإنفتاح على التطورات. إن هدفنا الرئيسي هو في أن نحتل مركزاً رائداً، ليس فقط في بلدنا، ولكن أيضاً على مستوى العالم ككل.

رسالتنا

رسالتنا هي في أن نساهم في اقتصاد بلدنا في بيئة يستطيع فيها موظفونا وعمالنا أن ينظروا إلى المستقبل بثقة واطمئنان، طبقاً للقواعد والمقاييس القانونية، الحديثة والعقلانية، وذلك بتجاوبنا الكامل مع طلبات واحتياجات زبائننا، وبتحسين نوعية منتجاتنا وخدماتنا بشكل مستمر. وإننا خلال أدائنا لكل هذه العمليات، نحرص على أن نتبع عمليات إنتاج صديقة للبيئة، وأن ننتج منتجات أكثر رواجاً بأسعار تكون أرخص مايمكن من خلال استعمالنا لمصادرنا المحلية.